اهداءات عدن المحبة والوئام

إعلان هام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تنوه شبكة ومنتديات عدن المحبة والوئام بأنها قد عطلت خاصية منع اللصق والنسخ إلا بعد المشاركات أي بمعنى السماح بنسخ مواضيعنا شريطة عدم التعديل على المواضيع أو تغير أي روابط أو وصلات تكون موجودة بمواضيعنا المنقولة من قبل أي شخص يحب نقلها لمواقع التواصل الأجتماعي الفيس بوك والتويتر وغيرها أو اي مواقع ومنتديات إلكترونية أخرى ولكم وافر المحبة . شبكة ومنتديات عدن المحبة والوئام ترحب بزوارها واعضائها الكرام وتتمنى لكم اطيب الاوقات وتدعوكم لعدم التردد في التواصل مع ادارة المنتدى في حالة مواجهة مشاكل او استفسارات عن طريق اتصل بنا في حاله كنتم زوار او عن طريق قسم الاقتراحات والشكاوي والاستفسارات ان كنتم أعضاء و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

العودة   منتديات عدن المحبة والوئام > المنتديات الأدبية والتراثية > المنتدى الأدبي العام
التسجيل التعليمـــات التقويم الإعلانات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

المنتدى الأدبي العام يختص بالقصائد مقروئه ومسموعه , شعر نبطي , شعر شعبي ,دواوين شعريه ،منتدى يهتم با الشعر المنقول والشعراء وأخبار الساحه الشعريه على مستوى الوطنالعربي وهو خاص بالشعر ( العامي - النبطي - الشعبي - الفصيح ) و خاص بجميع القصائدالمنقوله وقصائد الشعراء المعاصرين والصوتيات الأدبيه والقصص طويله , روايات , قصص الانبياء , قصص واقعية، قصص عربيه , قصص اطفال , قصص غراميه , قصة قصيرة , قصص الأنبياء , قصص واقعيه , قصص من نسج الخيال , قصص موروثة , حكايات عربيه , قصص طريفه , قصص السيره, , والكثير وأيضا في هذا المنتدى يمتعنا فيه الأعضاء الكرام بخواطرهم وهمساتهم ويشاركونا بها على إختلاف أنواعها سواء كانت رومنسية او دينيه شريطة أن لايتعارض مع الدين والعقيدة

إضافة رد
انشر الموضوع
(اجمل خواطر قرائتها واطولها)... اجمل ماقيل فى عشق الانثى السراب
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-05-2010, 07:46 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نائب مدير عام سابق
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية الاصاله

البيانات
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـوية: 45
المشـاركات: 10,964
بمعدل : 6.86 يوميا
الأقــامة: فى اماكن كثيره
معدل التقييم: 269
نقاط التقييم: 34
الاصاله is on a distinguished road
 
أخر مواضيعى
 
مستوى التقييم
المستوى
  []
الحياة: /
النشاط: /
الخـبـرة: %

التوقيت
 
الإتصالات
الحالة:
الاصاله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

0966ad2b2e (اجمل خواطر قرائتها واطولها)... اجمل ماقيل فى عشق الانثى السراب

Ping your blog, website, or RSS feed for Free

اجمل ما قيل في عشق الانثى السراب



” -------------------------------------------------------------

مشكلة كل النساء في العالم أنهن لا يفهمن الرجال .. ويتصورن أن تنهداتهم ونظراتهم وأشواقهم من قبيل الخداع والكذب أو بحثا عن الشهوة والمتعة الرخيصة .. ولم تعرف الأنثى بعد وإلى اليوم أن الرجل يهواى حين يهوى المرأة فإنما يهواها لأنوثتها المتمنعة .. لرقتها لكل ما فيها من ندى لتبلل عالم رجولته القاحلة إلا من نسمة امرأة .."


تقبلوا أحبتي هديتي لكم في مدونتي الخاصه.. هذه القصيدة .. وهي موجهة لكل أنثى محترمة تعرف كيف تصون نفسها عن الابتذال وتمنح محبها بشرع الله كلمة الطهر وأمان الحياة ومتعة العيش " لكل امرأة صالحة هي زينة الحياة الدنيا "
1-

أحبكِ فوق ما في الحبِّ من حبٍّ وأسرد كلَّ تاريخي وموالي وأحوالي على درب ارتعاش اللوز في أفياء أغنيتي وفي أنواء ما في القلب من بلحٍ أعيد إليك أسرار انتباه المشط في شعر الحقول السمر في شعر الفصول السبع من صيفٍ إلى سيفٍ ومن طيفٍ إلى مطرٍ يداخلني فأنسى كلَّ أشعاري على عتبات أمنيةٍ مضت فانداحتِ الأحلام في كرةٍ يدحرج صوتها صوتي على صمتي ويكسرني شظايا من نداء الوجد تسبح في كرياتي وآياتي فهل أنت التي شدَّتْ على نهر الترانيم التي فاءت إلى قدسية العتبات راجعة من البلل الذي في الظل يا وجدي ويا قبلي ويا بعدي ويا سمعي ويا بصري ويا طلقات فردوس النبوات ارتميتُ الآن لم أشرب حليب الناي من شفتي ولم أدخل إلى ما كان من ودعٍ يلون ما تريد الروح من منفى إلى منفى ومن ضربات أحلامٍٍ ممزقةٍ على جسر الدموع وشهقة الآهات يا حبي ويا قلبي لماذا تدخلين الآن أيامي ويرقص وجهك السحريُّ في حبق الزمان يعيد إليَّ ذاكرتي ويسرقها فأنسى عند باب الذكر أنّ هواك في بدني حقول سرَّحتْ جسدي وراحتْ تزرعُ الحنّاء والأنواء في جلدي وفي لحمي وفي أفياء ما في القلبِ من بلحٍ أجرُّ إليَّ ضوءَ الوعد كي أبقى على سلكٍ من النسيان أو سككٍ من الفيضانِ حيَّرني هواك فرحت لا أدري لماذا كنتُ في صدري ومن في البابِ أوقد شعلة التذكار أشجاراً تردُّ ضلوعَ أشجاري وأمطاراً تهزُّ فصول أمطاري كأني يا حدود البحر يا فيء الفصولِ العشرِ مجنونٌ يحدِّث عنكِ ذاكرةً من النسيان أو فصلاً من الذوبان أو نهراً من الصمت الحنونِ أحنُّ يا وجهي وأبكي في دروب العشق أصعد سدّة التذكار مخنوقاً ومقتولاً ومذبوحاً أمدّ إليك ما في القلب من بلحٍ لأشرب شهقة الأمطار تغسلني فأرجعُ في يدي قلبي وفي عمري حدائق صوتكِ النامي على أنغام أحلى فيضِ أغنيةٍ كأني حينما أهواك أنسى كلَّ ما في العمر أهربُ من دمي وجداً فيهطل فيَّ حقل الروح مجنوناً يوزعني على وترين من حبقٍ وذاكرةٍ أعيد إليك أسبابي ونهر السرةِ العذراء سرَّحها حنينُ الوجد فانتبهتْ على فيض من الأنوار يأخذها وراحت تمطر الأشعار تضحك في توحدها على باب انتباه اللوز يا دنيايَ يا وجدي وقبل البدء في وحدي وقبل الغيم في مطري أريدك أنتِ يا صدري وليس سواك لي شدّي على كفي وخلِّي كلَّ ما في الأرض من مطرٍ يراجع فيك موالي يرتله إلى ما شاء يرسلهُ ويرقص رقصة الفيضان والتحنان يبدأ عزف ما في العزفِ من عزفِ..
2-

أحبكِ فوقَ ما في الحبِّ من حبِّ وتنتفض العروق تمدّ آلافاً من الأزهار يطرقُ نايها كفّي..
وتمطرني دروب العشق تأخذني إلى مدنٍ يضيعُ على حدود الروح في أطيافها طيفي..
وتسحبني بلاد السحر في كفيك تسقيني كؤوس الوجد أرجع في خطوط الهمس مأخوذاً أضيع تضيعُ أنفاسي على أنغام أطياف من الدوران واللفِّ..
وأصرخ يا معذبتي ويا نجواي يا شكواي يا رئتي وأوردتي إلامَ أظلُّ كالبحار بين الموج لا الشطآن تنقذني ولا الدوران يتركني تحار تضيع أشرعتي وأصرخ آهِ من صمتي ومن ضعفي..
إلامَ تظلُّ أشعاري وأنفاسي تدقُّ البابَ في قيثارة الحرفِ؟
إلام أقول يا ليلايَ هل يكفي؟؟..
وهل ترضين حين تلفني الدنيا لغاتٍ كلما نطقت تقول بحبك المجنون تشعلُ عند شطآن الزمان الحلوِ أيامي وتفرش في هواك جميع أحلامي وهل يا درة الأشعار هل يكفي؟؟..
إذا كانت خطاي تئن فوق النار مقتولاً ومذهولاً أجرُّ دمايَ فوق الحدِّ في حدين من سيفي..
أخاف عليك من قلقي ومن دمعي ومن خوفي..
ومن نارٍ تكاد تطلّ من جوفي..

-3-

أحبك فوق ما في الحبِّ من حبٍّ.. ولا يكفي..
أضمك زهرة الميلاد والأعياد والدنيا ولا يكفي..
أجوعُ إليك يا مطراً يظللني ويسقيني ويأخذني.. ولا يكفي..
أسافر فيك من وعدٍ إلى وعدٍ وأنشر كل أشرعتي ولا يكفي..
يطلُّ العشقُ في عينيَّ مجنوناً وآخذ جمرة الأشواق أتلوها على صدري ولا يكفي..
ألمُّ حدائق الدنيا وأفرشها على كفيك آهاتٍ وأسرجُ كل ما في القلب من وجدٍ.. ولا يكفي..
أضمُّ النور أفردهُ على الطرقات تحت خطاكِ أرصفةً.. ولا يكفي..
إذا سلمتُ ما في العمرِ من خفقٍ ومن وجدٍ ومن شوقٍ وأعطيتُ الدروبَ جميع أحلامي وأطلقتُ الطيور تحوم في شباك أشواقي وكنتُ هواك منذ اللحظة الأولى ومنذ اللفتة الأولى وكنت جميع ما تهوين يا أحلام أحلامي .. ولا يكفي..
متى يا جنة الأحلام يا عمري.. متى يا كلّ أنغامي ويا صوتي ويالغتي.. متى إن جئتُ من عشقٍ يكاد هواه يلهبني ضلوعاً كلها وجد وأحلام وآمال .. متى يكفي؟!
متى أعطيك ما يرضي حدود النبض في قلبي ويسبق كل ما في الوصف من وصف؟؟
أدق الباب سيدتي وتجرحني حدود الريح ترميني وفي عينيَّ من دمع الهوى والشوق ما يكفي..
وأقسم أنكِ الدنيا وشطآني ومرساتي وكل العمر في عمري وفيض النبض في قلبي ورعشة حبريَ المجنون ألواني وأفكاري ربيعي كل أشعاري وأمطاري وأجمل نسمةٍ راحت تسرِّحُ حرقة الصيفِ..
كأنك فيَّ قبل وجود أحلامي وأفكاري وقبل حدود ميلادي وقبل جميع ما في العمر من عمر فهل يكفيك يا بصري ويا وجدي ويا أيام أيامي بأني قبل أن آتي إلى الدنيا حفرتُ هواك في قلبي فكنتِ الروحَ في روحي وكنت النفس في نفسي وكنت غدي وأوردتي وكل ملامحي قدري وأول نغمة غنى لها حرفي..
أحبك كيف أتلوها وأنشدها وكيف أعيد ترتيب الحروف بها وأنت الصوت في صوتي ونار الصدر في صدري وكيف أمرر الشطآن حين تفيض في عينيَّ صورتكِ التي أهوى بحاراً لست أدركها وكيف أقول يا ذاتي ومولاتي إذا كانت جميع حروفيَ السكرى على كفيك مرساها وفي كفيك دنياها وكيف أمدّ ضلع الصبر كل أصابعي ضاعت وضاع الكفّ من كفي..
أحبك كيف لا أدري سوى أني وجدت هواك أشجاراً ونوراً شامخاً صلى على دنياي فانفتحت شراييني على أنيّ هواك وأنك الدنيا وما في العمر من وقتٍ ومن شمسٍ ومن قمرٍ ومن سحرٍ ومن عطفِ..

- 4


أحبك هل قرأت الورد هل آخيتِ بين حدود ما في الروح من صمتٍ ومن جوعٍ ومن حلمٍ أجيئك حاملاً فرحي وأسرج في صباح الخير تفّاح العيون السود موّالاً من الذكرى وأعطف فيك فصل الناي أحمل فيك فصل الآه آخذ من بساتين الأصابع حين تطويني ظلال الوعد أركض في حقول الشمس أشعل فيك ماساتِ التقاء النهر بالطلقات والآهات بالبرق الذي يشتدُّ في الدوران أحفظ كلّ ما في الشعر من شعرٍٍوأقفز أقرأُ النايات أتلوها أردّدُ أنت أسرارُ الزهور تنقط الدنيا على لوز البساتين التي انفردت تطالعُ سورة الاسراء في عينيك تحفظ سورة الابحار في كفين حانيتين فوق الندهة الأولى وتشعل سورة الأحلام في شفةٍ تنقط فوق داليتي ظلالاً كلّها حلم وأسرارٌ وآيات وأمطار من السحر الذي يشتد في أخذي وفي ردي وفي وعدي وفي صرخات آمالي أريدك أن تكوني فيَّ أقرب من كرياتي وأقرب من هسيس دمي ينقط فصل هذا الوجد في شريان شرياني أريدك أن تصلي فيَّ ذاكرةً لأفتح باب هذا الوقت في وقتي فألقى وجهك الفتان يلبس كلّ ما في الروح من روح وكلّ النبض والشريان يلبسني وفوق أصابع الكفين داليةً من الاسراء حين أجوع للإسراء يشعلني ويمطر كل ثانية هواك فتضحك الدنيا تدور وتضحك الدنيا وتلبسني أصابعك التي جاعت إلى ضلعين من شجري كأنك آية الأمطار تهطل كل ثانية على مطري فتكبر فيك أحلامي وذاكرتي وتكبر فيك أيامي وأرجع كي أردُّ دمي إلى مجراك حين هواك يا أهواك لا يبقى على بابي بعيداً عنك يا حلمي لماذا جاعت الدنيا إلى ظلي وأنت الكل في عمري وفي شعري وفي آيات هذا الخافق المجنون أحفظ كيف يا حبي أجيء إليك من بعضي وأسقي كرمتي الظمأى هواك فتصرخ الأمطار جائعة هواك البحر والميناء والأنهار والغيمات والشطآن والمرسى هواك الناي والأنغام والألحان موسيقى تحرك في دمي عمري وتشعل في فتيل العشق ما في العشق من جوع أكاد أجنّ مولاتي فردّي بعض ما في الناي من شريان صوت الناي ردّي يا زمان الوجد ردّي جسر هذا القلب ميناء انتباه الروح موال العناقيد التي جاعتْ إلى القطفِ.
ووحدك أنت ميلادي وموسيقى زمان الوصل في حرفي..
وضعتُ الحرف خلف الحرف لم أعطف لأن هواك مينائي وحرف العطف في العطفِ..
سكرت وكرمتي سكرى وعنقودي وكأسي والشفاه دمي وطاولتي وأقلامي وسحبة حبريَ المجنون سكرى كلّ أوراقي حروف الجر فاصلتي عقارب ساعتي سكرى وسكرى آهتي نفسي أحار وكلّ ما في الكون لا يكفي لأسأل هل ترى يكفي؟؟..

-5-

أحبُّكِ أطلق النجمات غزلاناً تراقص فيك ألحاني..
أحبك فوق ما في الحب من حبٍّ وأسرج فيك شطآني..
وآخذ من دمي جسراً وأنسى فيك ذاكرتي ونسياني..
أحبك تشرق الكلمات تنهض ترتدي ثوباً من الإبحار في زمنٍ من الحب الذي يعلو على الأشواق والآهات والأنّات يكتب حبره برقاً وينسى كلّ ما في الحب من بحر ومن لغةٍ ويأتي ينقر اللحظات يسحبها على أوتار أحزاني
كأني آه يا حبي أحبك فوق ما في الحب من حب وما في النار من نار ونيرانِ..
أتوه أدوخ تجرحني شواطئ لست أعرفها وترميني على بركانها جسداً يحاورها بضمّةِ عاشقٍ كفاه من حبقٍ إذا ما مدَّ أوراق الهوى ارتعشت على كفيه أشجار لها في كلّ ثانية نداءُ هواك يأخذها لبركانٍ يضمِّد جرح بركانِ.
أنا يا أنت مأخوذٌ ومطعونٌ ومجنونٌ ألاحق فيك ذاكرتي..
أطارد فيك أيامي وأحلامي وآهاتي وأغنيتي..
أجيءُ إليك مرتدياً نداء الروح مندفعاً يشق البوحُ حنجرتي إلى نصفين من زهرٍومن جمرٍ ولا أدري لماذا أصعد النسيان ذاكرةً وأذكر كلّ ما في العمر من نسيانِ نسياني..
تركت دمي على درجٍ من الأشجار هل تدرين كم أهواك يا شمسي ويا همسي ويا دائي ويا حلمي ويا حبقي ويا شباك آلامي...
وهل تدرين كيف أضيع في خطوات أغنيتي وبحة صوتيَ المجنون تصرخ يا معذبتي ويا أحلى ترانيمي ويا ناري ويا زهراً يكوِّنُ كل ما في العمر من عمري ويا صمتي ويا صدقي ويا زلزال هذا العمر يا عيني ويا بصري ويا حبي ويا كلّ اللغات الريح والأرواح يا زمناً ويا بحراً ويا لغةً أجنّ أموت أنتفض النهايات البدايات البدايات النهايات العيون اللفتة اللمسات لا أدري أحار تحار أشرعتي فضمي نصف ما في النصف من نصفي خذي قلبي شراييني حدودي قوتي ضعفي أعيديني إلى ذاتي ضعيني في كرياتي وردّيني إلى كفيك يكفيني إذا حطت على كفيك شطآني..
أحبك واللغات أنا..
لساني نغمتي حبري ضفاف الروح والريحان فابتدئي إذا جاعت حدود اللحن للأحلام من دقات شرياني..
أحبك والغرام أنا..
أطيّرُ في سماء العمر أغنيتي..
وأنتِ الناي والكلمات أمنيتي..
وأنت أنا..
أحبك أشعل الدنيا وتشعلني وفيك تجنّ أزماني..
ولا أدري سواك دمي..
ولا أدري سواك فمي..
ولا أدري سواك العمر والتاريخ والأنغام والأحلام يا وعداً يعانقني فترقص رقصة الفيضان ألحاني..

-6-

أحبك خمرتي سكرتْ وتاهت أشعلت درباً من الفيضان وابتعدت فردِّيها إلى كأسي..
أحبك تنتشي روحي تفيض دقائقي عطراً وفيروزاً وأحضن في حدود الوجد من وجدٍ ترانيمي وأنسى في الهوى نفسي..
أميل تميل أشرعتي تذوب الروح ترتعش الكؤوس وأرتدي صمتاً من الفيضان في ذاتي وأوراقي على حبرٍ تسيل فتشهق الرعشات غائبةً تلمّ فواصل الذوبان في شمسين من شمسي..
فمدي كفك اليسرى أطالع بين سرّتها ونهدتها تراتيل الهوى المجدول من رعشِِ المناديل التي غنتْ وراحت تمطر اللحظات ذاكرةً تعيد السيرة الأولى لمن مرّوا على خصلات داليةٍ تعرّت في تطلعها من التنهيد واحترقت على شباك عاشقة ومدّي كفك اليمنى لأشرب من حليب الروح سحر الناي سحبته وكرمة حلوةٍ شدت على ثوب الرياح البيض واندلقت تسرِّح ظلّ فتنتها على أوراق لحظتها تداعب في حدود الوجد أغنية من النارنج والياقوت واللغة التي في البال والهمسِ..
7-
أحبك خمرتي سكرت وعرّتني أعادتني إلى آفاق نجمتها فرحت أعدّ أضلاعي وأسحب في حدود الريح مشط القلب أنثر وردة الحناء أمتصُّ الزمان الحلو من عنبٍ ومن عتبٍ وأضحك عندما الموال يأخذني إلى موالِ منْ نسجت على صدري نداء الشهقة الأولى وشقتني على ضلعين من فرحٍ ورحتُ أرفُّ أسقيها مواويلي وقافيتي وشارع حلمي المجنون ضحكة لحظةٍ كرَّتْ على طلقات أوراقٍ من الدفلى خذي روحي وخلّي وردة الآمال عابقة على خطٍّ من اللحظات في عرسٍ يراود نحلة العرسِ..
لماذا تشربين الآن صوتَ الناي موالي..؟؟
لماذا تدخلين الآن في فصلين من أفلاكِ أحوالي؟؟
لماذا تفرشين الصدر من نقشٍ يغادر زفّة البخور يدخل في تمرده ظلال البرق يدهسني فأهرب من حدود القلب حتى خفقة الأعماق في أعماق أغنيتي وفي شريان شرياني وفي آهات ما في الزعتر البريِّ من حلمٍ ودغدغةٍ تكهرب كل ما في البال تفصل عن مواعيد الهوى العذريٍِّ أوراقي وأحداقي فأطلع جنة ملأى بما في الروح من عنبٍ وتسكرني زهور المشمش الريان دافئة كأني أدخل الأبواب من بابي إلى بابي وأحمل صدريَ المسكون بالحناء قافلةً من اللحظات تشتاق البحار لها وتشتاق النجوم لها وتمطرها على ظلي فأطلع حاملاً حناء ما في الروح من ريحان قافيتي وأرقص رقصة الأقداح تنسى كلّ أقداحي وتشعلني على قطرات كأسٍ جرحتْ كأسي..

-8-

أحبك فوق ما في العشق من عشقٍ وما في النبض من نبضٍ وأعلن أنك الشوق الحقول البحر والحناء والأسماء والذكرى وفصل الشمس موال البساتين التي لبست على الأشجار زهر الوقت واندلعت حرائق من دموعِ الفتنة الأولى تبثُّ الشاطئ النعسان ضحكتها فيلقي عند جنتها بذور الريح والبركان يأخذها إلى هزّات ما في الوقت يذبح حقل رمان على يدها ليفصل في تفتحها حقول الوعد تسبح في نداء الشهوة الناي انبثاق الريح تفاحاً على مطرٍ وتفاحاً على شجرٍ وتفاحاً على نهدين من بلحٍ وتفاحاً يناولُ سرة الرمان ندهته وينهض حاملاً ذكرى وذاكرةً وأنت اللحظة الأولى وحب داخل الشريان أنت الندهة الأولى ووقت داخل الشطآن أستسقيك أن تعطي مفاتيح الهوى الظمآن شيئاً من ترنّم نهرك الغجري يسقي بعض ما في القلب من جوعٍ ومن ظمأ ويرشف عند شباك النداء الحلو أغنيتي أراقص فيك أحلامي وأنهض كلما كسرت يداك زجاج هذا الوقت وانبثقت من الأمطار تحمل فيض أمطاري إلى أرضٍ تحوم الآن في جلدي وتدخل في كرياتي وترسم نبض ذاكرتي على شباك أغنيتي كأني أنت حين الوقت يأخذني إليك يردني حبقاً ورنة عاشق صلى على وتر وأشعل عود أنغام على ظلٍّ من الأسماء والوقت الذي في الوقت تهتز الجفون العمر أحلام العصافير التي رفت على جرح الشواطئ في ذهاب الروح في روحٍ وعنقودِ الأصيل الحلو في عسل البحار تلمّ أغنيةً وأرديةً تغطي نهدَ من مدّتْ على جسد الهوى جسداً يكاد يضيء من حسنٍ مراياه البحارُ المدُّ آهُ الآه حين تذوِّبُ الضحكات في فنجان قافيةٍ على جسدين من نخلٍ ومن نحلٍ ومن فلٍّ تسابقني إليك الروح شباكاً على شطٍّ من اللحظات فارتدِّي إلي شهدي ومدّي كلّ ما في النار من نارٍ أنام وأنت أحلامي وأنهض تنهضين الآن من جسدي ومن آيات أيامي تردِّين اشتباك اللوز أغنيةً ونهراً دائم الجريان يا ظلي وبعض دمي ويا كلّي ونسجَ فمي ونهراً يسرق الأسماك من روحي فأسبح فيك لا أدري سوى أني على رمل الشباك رميت ما في الظلّ من جوع إلى ظلٍّ يكاد بنحله الغجري يرقص في دمي وعداً ودالية سكرتُ وخمرتي ضاعت على نهرٍ من النحل اللذيذ يرود أوردتي وما في القلب من نبضٍ ومن حلمٍ ومن جوعٍ إلى خمرٍ يداخل لحظة الأشواق يسرقها ويمتص الحدود جميع ما في البال من جوع إلى شجرٍ وموالي على موال داليتي يطيِّرُ ألف عصفور إلى ذكرى وذاكرة يطيِّر ألف عصفور إلى دفق لذيذ النسغ ردّيني إلى وقتي وهاتي لحظة الترحال من صمتي لأسرج عند جسر الوعد أحلاماً من التوت الذي فرت دموع الوجد من دمه فراح يرشّ شباكَ الغصون بألف قافلةٍ من الأحلام يدلق فوق أرصفة انتظار الريح ما في الشوق من تيجان أشرعةٍ وفاصلةٍ تردّ يداك حين أحنّ توت الوقت من ذهبٍ فغوصي في زمانِ الروح أغنية وموالاً وباباً يفتح الدنيا على شطآن أحلامٍ من الأحلام وارتدّي إلى صدري هنا في صورتي عمري وفي فيروزة الأيام ما في الناي من نسج الزمان الرخو يطفو مثل أحلام تدغدغ سحبة الآهات تترك في فمي نغماً وحلماً سكَّةً ذكرى أضيع كأنني أمضي إلى وقتي وأحمل في دمي صمتي وأسرج حين تسرجني حدود الوجد آهاتي أكاد أخبئ الدنيا على شطآن ذاكرتي وأحفر في ضلوع السنديان دمي لتشعل سكتي فوضى أغانيها وما في البال يا عمري سوى أني غرقت فلمَّتِ الدنيا مع الأحلام ذاكرتي وراحت تمطر الأشجار عطراً كان يسقيها فلمِّي لحظة الميلاد من عمري ولمِّي لحظة الميلاد من وقتي ولمِّي لحظة الترحال في بدني وكوني ساعتي وقتي ودقاتي وريحان الهوى المجنون هل تدرين كيف تدور أنهار البلابل في تمردها وتنشد عند باب الريح ورداً من توردها وتدخل في سياج النغمة الأولى تدوزن بعض ما في الحقل من تفاح أحلامٍ تدور وترتدي ناراً دخانُ الوقت يسحب في ذهاب الوقت ملء الوقت آهات ارتعاشاتٍ ترفُّ تزفُّ فوضاها وتترك نحلةً سمراء ترحل في فضاء الخصر كركرةً تعيد لأول الميلاد حبة رملةٍ شقتْ على وقتِ ابتداء العزف ثوب الروح واندلعت تشارك في عيون الشمس أغصان الضياء حدود ما في الحلم من حلم وتضحك أنت لي شفتي وأنت الناي والموال والأحلام والذكرى وأنت النهر والبحار والإبحار والآهات والنايات بعد الناي خصلة ساعةٍ دقَّتْ على شمس من النهر الذي غنى لأغنية اللقاء المزج بين الحلم والأحلام بين العيد والذكرى وذاكرة الهواء الطالع الظمآن للأشواق يا تفاح تفاحي خذي في يقظتي صحوي وفي رمان أيامي خذي حبات ما في الضحكة السمراء من وعد ومن عهد ومن نهمٍ ومن جوعٍ ومن ظمأٍ أنا يا أنت يا شباك ذاكرتي أطل عليك من عيني وآخذ وقتك المجنون من صمتي وأدخل في يديك أدور مأخوذاً وأحضن فيك ما في الوقت من رمان لحظةِ وَعْدِنا الغجري أمشي حينما تأتين في حدّينِ من سكين آهتك التي نامت على صدري خذي يا مهجتي عمري وكوني لحظتي فرحي وأقداحي ومافي الروح من راح ومن حبقٍ أنا أنت ارتدي صدري خذي جمري أعيدي كلّ أحلام الهوى المجنون وامتدّي على حبقٍ من الفيضان وارتعشي إذا رقصت أغانينا وطال الكأس رغوته وراح يشابك اللحظات في قيثارة العزفِ...



-9-

أحبك في دمي قمحٌ من الحناءِ.
في جسدي حدود الماءِِ أسماك من الأسماءِِ.
في جلدي ربيعٌ يكتب الأوقات يرسلها إلى الميناءِِ.
ميناء العيون السود والآهات في ذهب من الأنباءِِ.
والأنباء لم تبلغ سوى حبق الرصيف الواعد الموعود.
في عود الصعود الطلقة البيضاء ترسل من حمام الوجد درغلةً
وصورةً فارس يمضي إلى سيفين من ماءٍ ومن نار إلى سيفينِِ
من ضوء الزمان الحلو مرّي في كرياتي عهوداً أو بداياتٍ لضوءِِ
الوجد يفترش النهار الحلو يطربه انهمار الروح في فنجان هذا الوقتِ.
هل خبأت عند النيل تفاحات قلبٍ خافقٍ بالحبِّ والريحانِِ.
هل أغلقت عند الصفحة البيضاء سكة عاشقٍ يمتصُّ ما في الروح من روحٍ.
خذي شالاً من الدمع الخرافيِّ الذي ينهل فوق الصرخة الأولى
ويمسح ظلَّ شباكي على ظلين من وقتٍ..
ولا تدعي مفاتيح انتباهاتي تجرّ الآن ما في الفيض من فيضٍ.
وما في النبض من نبضٍ
وأنت الآن شباكي وذاكرتي وأول من يمرّ الآن حتى الباء في بائي..
وروح الضحكة انتشرت وغطَّتْ نصف مينائي..
ولون المشمش الممزوج بالشمس التي فاضت على بدني فراحت تسرج النحل الذي يهتز من عسل ومن لسع انتباهاتي تؤجج فيَّ أسئلةً من الباء التي اندلعت إلى الحاءِ
ومن حاء الجراح السمر في أوقات أغنيتي إلى أيقونة الباءِ...
خذي بستان أسماكي ولمي كل ميناء الهوى العذري في أسلاك شباكي وخطي جسر داليةٍ على جسري وغني أطفئي بحري بماء فائض الماءِ..
أعيدي كل ما في الصمت من صمت وردي نحل إصغائي
سترضع نحلة الوديان من جسدي حلاوتها
وترضع نحلة الشطآن من جسدي قساوتها
وترميني على شطٍّ من النار التي تبكي على أحلام أنوائي..
أنا يا أنتِ أغنيتي فمرِّي في دمي حبقاً أعيدي شكل ما في القلب من شكل وأسماءِ..
وحلّي في دمي صيفاً وسيفاً سيد الراءِ..
رجعت فرتبي صدري وكوني الماء في مائي...


-10

أحبكِ كستناء الروحِ قافيتي من الشطآنِ والخلجانِ واللغةِ التي شدَّت بمنديلٍٍ من الأشواقِ واسترختْ على ظلين من شرفات أحداقي ومن عمري ومن ذهب الفصول يمد وردَ الشامةِ البيضاء والحمراء يأخذني إلى شمسٍ تفيض بكل ما في النفس من بحرٍٍله الحناء أغنيةٌ وأشرعةُ الهوى المشتاق ربَّانٌ خذي ضلعين من وقتي ونامي خارج النومِ استفيضي في ذهاب الحلم واشتعلي على تفاحة للسحرِ أيقظها نداء الوجدِ للقطفِ..
أريكِ الآن صدراً عادَ مرتعشاً وشباكاً بكى في ظل وردته وفيروزاً مشى في وقتهِ نوراً وراحَ يداخل الأنّاتِ والنايات والساعاتِ والقامات يرسلُ لحظة الريحان في عنب الكؤوس يمر مجروحاً على حدِّ الندى المرتد من سيفٍ إلى سيفِ.
أحبك قامتي شدتْ ربيع الوقتِ واقتربتْ من الرعشات في الكف.
كأنك عدتِ من بلحٍ وأيقظْتِ الفضاء الواسع المجنون أسرجتِ الخيول تسابقُ الساعاتِ في ضمي إلى صدرين من وردٍ وعودٍ رنّةٍ بحرٍ سماءٍ ذات أحلام ورمح غار حتى الخصر في عسل البدايات ارتدى شفقاً وشفَّ كأنما الدنيا تساقط حبَّ رمانٍ على منديلِ عاشقة تراودُ فيء أشجارٍ ترش الظلَّ أمطاراً وقافلة من الزخات في الصيفِ..
لماذا أشعل النارنج بين النهر والتفاحة البيضاء في كفي؟؟..
لماذا أدخل الألوان أسقيها يقيني راحتي نفسي؟؟
لماذا أنتِ في دقات أشرعتي وفي بحري وداخل كل أحلامي وفي أحلى أغاني الروحِ في صمتي وفي شطآن داليتي وفوق السطر في لغتي زماني عالمي وجهي شعاع اللحظةِ الأولى بداياتُ الحروف النور أمطاري رياحي ثورتي عصفي..!!..
أذوِّبُ سكَّر الساعات في فنجان أحلامي فيطلعُ وجهك السحريُّ يأخذني إلى فنجان قهوتهِ التي تشتدُّ في رصف النداءات النهار النايِ حلمِ الوجدِ عزفِ العودِ دندنةِ الزمان الحلو ترجعني إلى أوقات أوقاتي فترقص ضربة الأنغام حالمةً على الدفِّ..
وأنسى في السلام يدي وأترك في ترانيم الهوى شفتي وفوق اللحظةِ البيضاء سيئاً من صلاة الكف في كفي..
أحبك فامسحي قلبي بظل الناي وانطلقي إلى قلبي بظل الناي ألقى حبك المجنون لا يرضى سوى كفيك ترتعشان بين يديَّ منديلاً وبستاناً وأزمنة ورماناً وطيفاً ساحر الطيفِ.
-

-11

أحبّك فوق ما في الحب من حب..
أجيئكِ من دروب الغيمِ من كل انتباهات الحقول الورد من خيل النداء الشمس من أحلام شطآنٍ لها في البال شطآنٌ من الوعد انطلاقٌ دفقة حرّى ومن خلجان أغنيةٍ وموّالِ..
أجيئك أحملُ الدنيا على كفي وأسقي كرمة الأشعار آمالي..
أمرُّ إليك من مشط المكان يداً ومن مشط القديم غداً ومن مشط الذي يأتي رحيلاً دائم الأمطار يسقي كرمة الترحال فوق يديك ترحالي..
لماذا هدّني صمتي..
فجئت إليك بعد الآه مذبوحاً على ما شفّ من صوتي..
أقول وأنتهي حبقاً ولا أحكي سوى ما دار في حقل العيونِ السودِ من همسٍ ودقَّ الموجَ من شمسٍ وأعلنُ يا دمي أني أحبك فوق ما في الحب من حب وفوق جميع ما في العشق من عشقٍ وفوق جميع ما في النار من نارٍ وفوق الصوتِ فوق الرقص فوق الدفق فوق النبع حين يفور في ذاتي صلاةً فيكِ تأخذني فأنسى كل ما في البال من حبقٍ وأركض أمسحُ الناياتِ أحملها لتصدح فيكِ أغنيتي ويكبر فيكِ عزف العزف تنتفض العروق الكف ما في الكف من مطر وتشدو عند باب الهمس أحوالي..
لماذا كلما غنيت يرتعش الهوى العذريُّ تنهض قامة الأشجار تنتبه البدايات النهايات الزمان اللحظة الذكرى وترتعش الظلال النايُ أوتاري
وأسكب فيك في درب الهوى قلبي وأشعل في دمي ناري
أعود كأنني طيفٌ تطاردني مناديل النداءات التي صبت على قاماتِ أشعاري
أحبكِ أنتِ أفكاري..
فهل خبأت يا قلبي يديك الآن في شجري وفي صدري وفي جمري وخبأتِ اشتعال الحب في رأسي وفي نفسي وفي أحوال أحوالي..
أحبك أبدأ الموال يا موّال موالي..
أجيءُ إليك من عصفورة حطتْ على ظلي ورفتْ حلوة فاضت بما في شعلة الأعراس من أجراس أغنيتي وآمالي..
أجيئك فافتحي جسراً من الكلمات يعطيني جميع لغاتِ أهل العشق يكتبني على صفحات ذاكرةٍ ويدخل في دمي حبقاً ويبقى داخلي شجراً ويرسم كل تاريخي ويصرخ يا معذبتي ومولاتي وسيدتي وجوهرتي إليك يطيب ترحالي..

12-

أحبك زهرةً وعداً شرايين النداءِ النغمة الأولى حقول النارِ أمطاراً من التذكار أشرعة تحاول في بحار الوجد أن تغتال كل الصمت أن تأتي إلى شريان ذاكرتي وأن تمتص ساعتها ولحظتها وتشعل ألف موّالٍ أحبيني..
كما في فيض بستانٍ من الرمانِ من عنبٍ يصفق كلما شدَّت على فصل العيونِ السمرِ ألحانٌ من الرقصاتِ وارتحلت تلم الناي من وقت الهواء الدافئ الظمآن من فصل النداءِ الظل من ظلي ومن شريان أغنيتي أطلي واحملي روحي إلى تفاحِ ما في الخصر من بلحٍ وشدي لحظتي حبقاً وضميني..
أعيدي سكَّر الأحلام رشي نفحة الإلهام ردِّي كل أشواق الجبين الخصلة الشقراء ردِّي كل ما في القلب من عنب إلى شمس لها في البال ذاكرة وشباك ومنديل من التفاح فالتفتي إلى صدري ينقط ضوء أغنية ويرقص في حدود الوعد يحمل كل ما في البال من بلحٍ أعيدي جنتي ورداً خذي روحي وحقل اللحظة الأولى إلى تفاحة الميلاد ردّيني..
أنا لولاك ما نفضت حدود الريح قافيتي وصلت في شراييني..
أنا يا أنتِ ذاكرةٌ على شباكِ أحلامي فرشتُ فصول تكويني..
ورحتُ أعدّ أضلاعي وورد الروح ورد القلب أنغامي وأيامي وكل فصولِ ما في الوجد من وجدٍ وأشرب كأس آمالٍ إذا ما غبت تحييني..
أعيدي نصف ما في الكأس من لوز وتفاح وبرقٍ ساحرٍ حلوٍ أعيدي كل ما في القلب من نبض وردِّي قامتي جسدي ورديني..
كسرت ضلوع أجراسي ورحت ألم أعراسي وأفرد ألف تشرينٍ على قامات تشرين..ِ
لماذا أنت ذاهبةٌ إلى أحلام أغنيتي..؟؟..
لماذا أنت عائدةٌ إلى أيام أمنيتي..؟؟..
لماذا أنت كاسيةٌ بنار الشهد أمسيتي..؟؟..
ومن أعطاكِ مفتاح الحقول السمر من أعطاك مفتاح الزمانِ الجمرِ من أعطاكِ لوز الروح يا وعداً على الشطآن يتركني وفي بركان ما في النار من وجع على حد انتباه النار يبقيني..؟؟..
كأني أرتدي قدري على حدِّ السكاكينِ..
كأني فيك مجنون ولي لغةٌ المجانينِ..
أجوع لكل دالية وتدهسني من الشريان للشريان قبّرةٌ تراودُ غصن تكويني وتدهسني جيادُ البحر إن شدَّتْ شراييني..
وتدهسني مراكبُ ضحكةٍ رنت على أوتارِ ما في القلبِ من نبضٍ يناديني
أسرِّحُ شعرَ أغنيتي وأرسل شالَ موالي فضميني
أذوب على جدار الصمت من صمتٍ.. فضميني..
أشدّ إليك شطآناً من الريحان ضميني
أردّ القلب عصفوراً يرفّ جناح ذاكرةٍ فضميني..
أجيئكِ حاملاً تعبي ومشوار الزمان الظامئ الحيران ضميني..
وضمي كل جدران الهوى والناي والأشعار ضميني..
لكِ الآن ابتداء الخفق والشريان لحنُ الريح والأمطار ضميني..
أجوعُ لدفء كفيك ارتحال العشب في جسدي فضميني..
وغطي كل أشجاري برمش العين غطي عريَ أغصاني بلحن الروح ضميني..
خذي ماشئت من تفاح هذا العمر كوني كل ما في الحلم من حلم وضميني..
رجعت إليك مكسوراً أضاع البعدُ زهرَ الشمسِ في عمري فضميني..
وضمي لحظتي وجعي وضمي كلّ ما في البال من صور وضميني..
أحبك فوق ما في الحب من ذكرى وذاكرةٍ فضميني..
أحبك فوق ما في العشق من عشقٍ وما في الخفق من خفقٍ فضميني..
أردّدُ خصلة الأنهار قافية من الأشعارِ ضميني..
أمدُّ الرعش في جسدي على حبل الحقول الخضر ضميني..
خذي شريان أحلامي إلى حدقات ما في الحب من حب وضميني..
وصبي فوق درب العمر زيت البوحِ أزهار الجنونِ الحلوِ ضميني..
أعيدي نصفَ شرياني..
أعيدي نصف عنواني..
خذي شباك داليتي وبستاني..
ضعي في الكف أفراحي وأحزاني..
أحبك هل أمدّ الضلع فوق السطر هل آتيك حبراً يسكب الكلماتِ هل أرتدُّ عنواناً ومعطف لحظةٍ تطوي ضلوع العمر فاصلةً وأرسم من دمي شجراً وبحراً نقطة حرّى وهل يا جنتي أمشي إليك بكل ما في الروح من وردٍ وأفرد نصف ما في العمر من عمرٍ على سطرٍ يبوحُ بكل ما في الحب من حب ويصرخ يا معذبتي ويا دمعي ومولاتي ويا روحي وشرياني ويادفقات أفراحي وأحزاني خذي شمسي ونور النور في عيني خذي عمري وكل حقول أشعاري خذي جسدي وما في القلب من نبضٍ وضميني.. -

-13

أحبك كيف أكتبها وفاصلتي تموج بضلعها العاري؟؟
وأفكاري تطاردني فكيف أفرّ من فيضان أفكاري؟؟
لذيذٌ طعم هذا الوجد يكتبني على سطرين من دمعٍ ومن نار..
أحار وحيرتي حيرى فكوني أنتِ بوصلتي وبحاري..
وكوني الشطَّ والميناءَ حين أعود ماءَ البحر حين تطول أسفاري..
وكوني روح ما في الوعد من وعدٍ حدود المدّ أغنيتي وقيثاري..
أحبك تطلع الكلمات قافلةً تسوق إليك أشعاري..
أضمّ الجمر من عشقٍ وأعزف حبك المجنون ترقص فيك أوتاري
أحبك تمطر الكلمات فيروزاً ومرجاناً فأدخل فيض أمطاري
كأنك يا حدود السحر ما في العمر من برقٍ ووديانٍ وأنهارِ
كأنك سرُّ ما في السرِّ من سرٍّ فهل أسقي حقول اللوز أسراري؟؟
تعرّيني على ظل الرياح يدي فأنبش حيرتي فوضى وأهطل فوق مزماري
لماذا تركض الغزلان عاريةً من الذكرى وانت هبوب مشواري
أكاد أضم وردَ الوردِ من شغفٍ وأرجع في زمان الوصلِ ممتلئاً بأزهاري
أحبك أنتِ عمر العمرِ لحنُ اللحن دفء الدفء ظلُّ الظلِّ إبحاري..
تطالعني حدود الورد بستاناً من الخفقان أكتبُ فيه ما في الكفِّ من آثار آثاري
هنا شطآن أحلامي هنا ظلي فهل يا وردتي أمشي إلى بعضي وآخذ نصف إعصاري؟
تركتُ الليلَ مكتوباً على صدري ورحت أدور في غبشٍٍ من الذكرى وأصعد نحو ما في العمر من بلحٍ وأقمارِ..
نسيتُ حدود نسياني وذاكرتي فتاه الشاطئ الحيران بين حدود أفكاري
أحبكِ أدخلي شجراً من الأشعار في وقتي لتهطل فوق شطآن الرجوعِ الحلوِ أشجاري..
ينام اللوز مفتوناً على شباك قافيتي فتضحك في الهوى شفتي وترقص فيك عند النور والأضواء أنواري..
أنا أهواك ما عادت حدود العشق تكفيني فكوني فوق ما في العشق من عشق وكوني فوق ما في الحب من حب وكوني فوق ما في الوجد من وجدٍ وكوني لحظتي مطري هبوب العمر أغنيتي وكوني كل أقداري..

14-

أنا نصفُ البدايات النهايات انتصافُ الوقت موّالٌ من الخيل ارتفاع القامة الحلم الذي يشتدُّ في الفيضان أنباء الفصول الساعة الذكرى وعصفور البساتين البلابل في تشوقها إلى بطن الفضاء الواسع المفتوح أشعر أن موّالي يغازل قطعة حرّى من الشجر الذي يمتص نهر الروح يومضهُ بكل لغاتِ من مروا حروفاً تقتفي حرفاً وفاصلةً وذاكرة ترد الماء للأنهار لي بحر من الأشواق أصعد سدتي عشقاً وأرجع كلما جاعت يدي لحدود موالي أمدّ السطر فاصلةً فتضحك نقطتي حبراً على جسدي وتترك بعض سيرتها على شباك أغنيةٍ كأن اللوز لم يحفظ تفاصيل العصافير التي غنت لما في البال من ذكرى وراحت نحو فصل الروح تفرش ريشها مطراً على ساعات ما في الجو من زمن وفسحة مَدَّةٍ تغري قناديل الهواء يجول مأخوذاً ومفتوناً ولي في سكَّر الأمطار ما في الريح من بللٍ أشد المعطف المكسورَ فوق الجسم من ولعٍ فيخرج من دمي بلح العناقيد التي ردت إلى الشطآن ندهتها وذابت في فم العشاق من شغفٍ ولي لوز القناديل ارتفاع الماء حتى آخر الطوفان تأخذني إلى شباكها حبقاً وتغلقُ كل أبوابي على بابي أضم الضمة الأولى وتنساق النجوم الليل أغناماً من الغيم الذي يرتد فوق الغيمة الأولى ولي يا ضمتي روحي ذهاب النار في جسدي حريقاً ثم موالاً على أوتار قنديلٍ يجوع لزيتِ أغنيتي لماذا لا أكون الآن في ذكراك ذاكرةً وفي كفيك منديلاً من الحبقِ الذي يغلي من العبقِ الذي يمتد في الشريان أسأل من ترى غنتْ وضمتْ ضمة الأفعال فانفتح النهار الحلو موالاً ولي في راحتي سبعٌ من الجنات في سبعٍ من الآهات في سبعٍ من السنواتِ قد غنيتُ كل الشعر فارتعشت على كفيك أزهار النداء الحلو هز الصوت من همسٍ ربيع القلب فاشتاقت يداي لحقلِ تفاحٍ من الشفةِ التي ترمي على الشباك همستها فيطلع بلبل الأوقات من برق ومن رعد ومن حدقات ميلادٍ يناديني إلى نهرين من عسلٍ تعرَّى من فمي وقتي وضاع البحر مجنوناً على دقات من رقصت لها الدنيا ومن شبكت شراييني بضحكتها فراح الوقت يذبحني ورحت أميل من طربٍ أنا الموال يا موال موالي ويا حالي على رعشات أحوالي مشيت إليك كي أنسى مع النسيان ذاكرتي مشيت إليك كي أنسى مع التفاح داليتي مشيت إليكِ كي أبقى على سطرين من وعدٍ وأنت الناي في صوتي وبحة قلبي الظمآن ضمي في دمي زهراً من الرمان وارتشفي من الفيروزة السمراء ما في الوعدِ من مطرٍ وعودي كلما انهمرتْ شواطئ حبنا حباً على وقت يمدّ الضلع في وقتٍ من الذكرى يعري في شبابيك الزمان فصول ترحالي وأرحل حين تأخذني يداك لكل ما في الأرض من دقات عصفور على منقار أحلامٍ من الشرفات يا عمري أفيض وأنت في ذهني أروح أجيء تأخذني بساتين الفصول لظل ندهتها فمري كلما مرت عناقيد الهوى ذكرى وذاكرة ولا تدعي يدي تمضي إلى تفاح أوجاعي فأنت الآن لي وقتي وأنت الآن لي صوتي وأنتِ الآن لي صمتي وأنت الآن لي شفتي فكيف أعود من تفاح ذاكرتي إلى شباك أحلامي إذا أدمنت أن أبقى على كفيك في العينين في الشريان بين أصابع الخفقان في وعد ينقط كل ثانية ويطلع كل ثانية ويرجع كل ثانية يسير كأنه الشريان في قلبي وفي دربي وفي حلم يساور سكة التذكارأنهض من دمي عشقاً لأصرخ أشرعي وقتي على شباك أوقاتي وردّي وردة الأحلام رديها إلى ساعات ساعاتي ونامي في كرياتي سأذهب كي أعود إليك من كلّ الدروب أعود من آفاق آفاقي وألقي بعض أوراقي على فصل الربيع الدفقة الأولى لماذا تحفظين الآن حرف الريح في نهر من الشبق الذي يمتد في مشوار عصفورٍ يدقُّ الباب في عشٍ من الأعشاب يلحظ فتنة الأغصان يسلخ من جناح الوقت أغنية يمدّ الصوت في صوتٍ منَ الريحان تضحك سرّة الذكرى فينهض نحو برهتها يحاول أن يعيد الريش مفتاحاً من الضوء الذي يمتصُّ ما في الضوء من ضوء لماذا أسرج الموال عند النصف من شهر انتصاف الروح خيل الروح فارتدتْ إلى الشباك دالية العيون السود تفرد نصف ما في النصف من عطرٍ على أغصان أشواقٍ تزفّ العيد أغنيةً تزفّ الوقت أمنيةً تزف العرس ريحاناً ودبكة حالمٍ يمضي إلى شباك فتنتهِ لماذا أسرج البحر الذي يرتدُّ في بحري الذي يمتد في سحري لماذا يضحك الرمان يغمز غصن داليةٍ فتحني كأسها روحاً وريحاناً تحاول أن تشق اللوز في شغفٍ فيطرق باب بسمتها انتباه الشمس حين تغوص في ماءٍ وتسحب نصف ركبتها وتلقي نصف شوكتها بريقاً دافئاً حلواً لماذا أشتهي عمري إذا ما كنت في حدقاتِ أزماني لماذا أشتهي وقتي إذا ما كنت في تنهيد موالي تركت الصفحة الأولى على عتبات ما في البال من ذكرى ومن شوقٍ إلى وردٍ يبسمل رقّةَ الأوراق تنهيداًويرجع حاملاً خفقاً وسلّة عاشقٍ يمشي على جمرٍ من النيران هل أشتاق أم في الشوق سكينٌ من الأزهار تجرح بال ذاكرتي وتخدش نصف ما في القلب من نبضٍ فيطلع كلّ بستان الهوى عطراً وترتدّ الشبابيك التي ترتدّ من روحٍ وريحانٍ إلى عينيك يا شباك ذاكرتي أعيدي زهرتي أملاً فلا أشتاق حين تشدني الأشواق إلاّ للنداء الحلو يعصر سكَّرَ اللحظات فوق الندهة الذكرى فآخذ فيك ترحالاً وآخذ فيك نحو السكة الأولى أبيح لندهتي عطراً يراقص كلّ أحلامي أنا ورد الزمان القادم الماضي وأنت البحر والبحار أنت حدود ما في البال من شوقٍ إلى رمانةٍ رقصت على نهرالنداء أجوع للصمت انتباه الصوت في صوتي وآخذ منك أحلامي وأيامي وأترك فيك حين أجوع للشجر الذي ينهلُّ أغنية بقايا من زمان الوصل في وصلٍ له الدنيا فمدّي نحلة الذكرى ومدّي لحظة الموال مدّي ندهةً في البال مدّي كلّ أضلاعي على جسد الأصابع تشعل الأمطار دافئةً تلمّ زمان أزماني ولي يا صوت هذا الوجد عنواني يداك وأول الأشجار في تفاحةٍ ظلّت تنقط راح فتنتها على أرضٍ من السحرِ استديري أشرعي زمني وضمي فيك ما في الصدر من عنبٍ خذي كأسي وهزّي النفسَ في نفسي وعودي ظللي همسي وردّي كلّ ما في الشمس من شمسي وردي لي شراييني أخاف عليك من سحر العيون السود في نخل الهوى المجنون تمتصّينَ حلم الناي دالية ولي حين انطفاء البحر موالي ولي حين انتفاض الريح أحوالي ولي شجرٌ على رمان ما في القلب من نبضٍ لماذا تأخذين الناي حتى لحظتي ناراً ونوراً دفقة حرّى شربتُ الفتنة ارتحلتْ علىشباك ما في الجسم من همس وراحت تنفض الدنيا حمامات تطيرها إلى حلمٍ وتكتب في تألقها على النايات سحبة رنّةٍ أولى وندهة ضحكة أولى أعرّي صدريَ العاري من التفاح أسكبه على منديل قافيةٍ تجوع لكل ما في البال من ذكرى خذي مفتاح أقوالي وشدّي نصف ما في الروح من راحٍ لنصعد في تلافيف السماء نجوم موالٍ لنصعد في تلافيف الفضاء هواء أنفاسٍٍ لنصعد في تلافيف البقايا جوع ذاكرةٍ إلى كلّ استداراتِ الكروم تفيض من عنب السماء حدود شرفتها أطل عليك من وقتي أراك حكايتي صوتي أطل عليك من صمتي أراك النور في شفقِ الزمان الظلّ في ظلّي أطلّ عليك من مرآة مرآتي أراك ملامحي ذاتي خذي مشط النداء وسرّحي حقلي خذي مشط الزمان وسرّحي ظلّي خذي تفاحةً كسرت بفيض الروح كلّ حلاوة الذكرى وفكَّتْ عند باب الشمس أضلاعي وشقت لوزة الميلاد جرحاً ينطوي حبقاً خذي من ساعتي بعضي ومن يومي شروق جميع ما في الوقت من وقتٍ وظلي عند باب القلب أغنيتي وظلي عند باب الدرب أمنيتي خذي يا أنت موالي وباقة لحظتي عمري خذي ناي ارتفاع الغرّة السمراء في نبض المواويل التي تشتاق حتى شوقي المجنون للساعات وارتدّي إلى حلمي أراود فيك تفاح اندلاع النار في شفتين من قلبي أعضُّ على شبابيك النهار يظلل الساعات في وقتي وأصرخ يا معذبتي وروح الروح يا عمري خذي جمري أعيدي لحظة الطوفانِ في جسدي وكوني في كرياتي صباح الوردة الأولى ولفتة أول الأشواق كوني كلّ ما في العمر من عمري وردّي شعر داليتي إلى عنبٍ من الذكرى ولمي كلّ ما في الحقل من وعدٍ وعدِّي كلّ أضلاعي تماوج فيك ايقاعي وصار الوقت من مطرٍ وعدت وأنت في بالي وموالي وكلّ الشمس أنواري وأنت لدهشتي سرٌّ وللكلمات أشعاري


- 15-

أحبك أرجع الساعات أفردها على كفّي..
أطالعُ في دقائقها وفي دنيا ثوانيها مرايا الروح من عصف ٍ ومن عطفِ
أسيرُ أسيرَ شارعها فأنسى في مطالعها وبين ضلوعها نفسي..
مرايا يختفي وجهي وتهرب نصف ذاكرتي وألقى ناي موالي
مرايا تضحك السكك التي في البال تنزل تشرب الزهر الذي أعطيه أوتاري
أشد البحر من أوقات أيامي فتطلع نغمتي سكرى على رقصات أنغامي
وعام قد مضى عامٌ وحبك داخلي بلحٌ وقافيةٌ ودقَّاتٍ الهوى عمري وآهاتي
وعامٌ قد مضى عام وحبك يكتب التاريخ في قلبي ويأخذ دفقَ شرياني..
أدور تدور في بدني مواويل الزمان الحلو تأخذني شوارع حلميَ الممتدِّ في جسدي
أرى من سدّة الطلقات من تاريخ ما في الآه من آهات سرّة ندهتي الذكرى
أرى جسدي على ريحٍ وأشرعتي على ريحٍ وأمطاري على ريحٍ أرى في طلقتي زمني
أعود وفي دمي حناء قافيتي وفي جسدي من النيران ما يكفي..
أحسّ بأنك الودع القراءات المواويل العيون السود حرف العطف في عطفي..
أحبك تترك الأشجار قامتها وترحل في دمي حقلاً من الرعشات تشعل نارها عزفي
وأذهب فيك موالاً حدود جميع ما في الحبِّ من حبّ ورماناً ينادي آهة القطفِ
لماذا تتركين دمي إلى بحري ولا تنسين غير فمي على قيثارة الأمطار في رشفٍ يضيِّع كلّ ما في الناي من همسٍ ويبقي لذّة الرشفِ..
طبعتُ جبين أيامي على كفيك فانفتحت نداءات الهوى جسراً يطيل الوعد والترحال في طرقات أحلامي ويرسل شعلة البرق التي ومضت فألقت في دمي نصفي..
غريب حبك الفتان يجلسني على حدّ الحريق الومض ندهة رعشة السيف
حبيبٌ حبك الفتان يفتح كلّ تاريخي على الأنهار من حبقٍ ومن ريحانة النقرات فوق تدافعِ النغمات في أيقونة الدفِّ..
أزفُّ إليك ضلع الروح أغنيةً وأقسم أن يكون هواك كلّ هوايَ أن أعطيك ما في الخفق من خفقٍ وما في الناي من وعدٍ وما في الشمس من دفءٍ وما في الصدر من حلمٍ وما في الراحة البيضاء من مدٍّ ومن جزرٍ ومن عطفٍ ومن عصفِ
نسيتُ وأنت نسياني وذاكرتي بأن أنسى على درب الهوى دمعي فرحت أدور في نهرين من مطرٍ ومن نورٍ وضاع البحر مأخوذاً وضجّ الوصف في الوصف!!
فهل يا جنتي يكفي..؟؟..
وهل يكفيك ما يمتد حتى آخر الدنيا من الخفقان في صدري من الدوران في كأسي..؟؟
أحبك تشرع الأبواب ضحكتها وترحل في كرياتي يداعب رقصها نفسي..
وتشرق منك أحلامٌ ترشُّ النور في وقتي وتعطي كل ما في الوعد من وعدٍ ويشعل ومضها شمسي..
تجاوزتُ الذي في البال وانتبهتْ على الموال أغنيتي ورحتُ أسير في الطرقات دندنةً وموسيقى تمد الرقصة الخطوات ترتعش انتباهاتُ الوجوه وتهطل الأمطار فوق يدي وتكسر حدَّ أغنيتي فأسحب نصف موالي وأقطف منك زهراً رائع الألحان أرجع حاملاً جوعي إلى كفيك أشعل من حدود الوقت في أعصاب أعصابي نداء الوجد أنسى في يدي عودي وأرقص خارج الموّال أترك دفقة الأحلام يأخذ بحرها بحري ويشعل وقتها همسي..
لماذا نامت الذكرى على أبواب ذاكرتي وفاضت دمعتي حرّى على شطآن شطآني فرحت أدور في الدوران أطفئ نار نيراني وأشعل في بياض الوقت حبر الندهة الأشياء أكتب كل أقلامي على سطرٍ وراء السطر تبدأ سلّة التاريخ تمسح عن زجاج الوقت ما قد كان من غبشٍ وتطلق وردة اللمس..
لعلك تدركين الآن ما معنى ترانيمي وما في القلب من نبضٍ وما في النفس من حسِّ
زرعتك في حليب الوقت في نصف انتصاف الصمت في صوتي وفي أفكار أفكاري وجئت إليك من غابات عشب العشق يدلق فوق درب الهمس ناياتي ويشعل في كرياتي كرياتي ويحفظ في تفاصيلي ملامح دفقتي وجدي هواي النور موالي شوارع شارعي الظمآن أحوالي ويترك فوق أوقات انتباهاتي زمان دمي تدور دمي عقاربه إلى كفيك لحظته دقائقه ويضحك شارعٌ في الظل حين تطول نجمته ويطلق في فضاء البحر شمس البحر رجعة كلِّ أزماني إلى عيدٍ من الأعراس في ورد البساتين التي غنت على رقص النداء الرشفة الأحلام كم في القلب من ذكرى وذاكرة وأنت جميع أفكاري أروح أجيء أشعر أنك المشوار في حدقات مشواري وأرفع قامتي حبقاً على بابين من بلحٍ وأحضن وجهك المشتاق يحضنني ويضحك في ضلوع الناي يأخذني إلى نفسي فأنسى في الهوى كأسي وأرفع في الهوى شمسي وأصرخ أنت في حسي وفي لمسي وفي عرسي وأنت الريح والريحان والورد انتشار الآه والموال في زمني وأغنيتي وعود العود في عودي وأوتاري وما في العشق من نبضٍ ومن ضمٍّ ومن رعشات مشتاقٍ ومن همس..
أحبك يكبر الترحال في الشطآنِ في أمواج موّالي
ولي يا عمر أيامي على كفيك أغنيتي وفي كفيك مشواري وآمالي..
أدقّ جدار هذا الوقت تسحبني إلى ميناء عينيها من الأشواق قبرّة تصيد غزال ما في الروح من زهرٍ وتدفعني إلى الأعلى فيمتصُّ الهواء حدود أشرعتي وتأخذني إلى شباك أغنيتي مناديل الفضاء الواسع الذهبيِّ تخلعني من البركان أجنحة لها من زهرها زهر فأدخل في دمي حبقاً وأرمي فوق شارعنا فضاء الوقت أنسى لحظتي ويدي وأخلع دفقة الألوان أرجعها إلى جسدي وأقطف عندما تشتدّ أمطار الربيع الحلو قافيتي أداخل في دمي وردي وأدخل باب أحوالي..
دعي جسدي على إبريق قافلة من اللحظات أو عنبٍ من الرقصات أو مطرٍٍ من الدفقات وارتدّي إلى أشجار أشجاري أجيءُ إليك من ذهب المكان يداً ومن ذهب الزمان غداً أجيء إليك مفتاحاً من الناياتِ أكسر حاجزَ الأيام أدخل وقتك المجنون أغرق في دموع الزهر حتى نحلة اللحظات ترميني على شطآنها أمضي إلى جسدي أذوِّبُ سكّر الساعات في فنجان لحظتنا وأحضن فيك ترحالي..
إلامَ أذوب في وقتي وأنت الناي في صمتي وأول وردةٍ شدَّت على ظلّي فكان هواك بحر هوايَ بحر رؤاي دفقة سحبةٍ راحت تطيل ظلالها نوراً ونيراناً وسحبة دفقةٍ هطلت على أبواب أغنيتي فرحت أميل من شغفٍ على كأسي وأدفع في صلاة الصمت صمت الوجد أفتح نصف أنغامي على درج انتباه الورد أطلع من أقانيمي على عرس الهواء العطر في أفياء ذاكرتي وفي أفياء أغنيةٍ تدور تطير في عمري وتحمل كلّ ذاكرتي إلى غيم المناديل التي حملت على أفيائها روحي وفي أفيائها روحي وراحت تدخل الشباك عمراً دافقاً حلواً يزلزل بارتشاف الوقت زلزالي..
أحبك شمعتي عيداً على عيد الزهور البرقِ جاءت تحمل البشرى وتفرد كلّ ما في القلب من عنبٍ ومن بلح ومن وردٍ على ميناء كفيك اشتعالاً يشعل الوقت المكان الريح أمطار الزمان ينقّط الدنيا ويفرد كلّ ما في الروح من فرح على ميناء ضحكتك التي صلت على ميناء ما في الوقت من وقتٍ ولمت شمعة الأعياد أعياداً وضمت ضمة الميلاد ميلاداً وشدّتْ من دمي حبقاً ومن شمسي مواويلاً وراحت تبدأ الدنيا على أنغام لحظتها وترسم شمعة الأعياد في أفياء ضحكتها أحبكِ أفرد الدنيا شموعاً راقصت حلماً وراحت فيك ميناءً من الورد الذي ضمّ انتباه الزهر أغنيةً تراقص عيدك الغالي....
أحبك أرتدي وقتي وأدخل دفق أوتاري
وأشعل فيك ذاكرتي وأرسل فيض أشعاري
أنا وهواك أحلامٌ وموسيقى وأشجارٌ على رقصات أشجارِ
هواك ونغمتي سكرى فكيف أسوق أمطاري
نسيت جميع ما في الحبِّ من حبٍّ ورحت أدور في نارين من ناري
لماذا تسكبين الآن شطآني على عشب انتباه النحل في دفقات أنهاري
كأنك كنت في دمعي وفي سمعي وفي كأسي وفي رأسي وفي أفكار أفكاري
تدور اللحظة الأولى على أفياء لحظتها وتدخل دارها داري
وأنسى دمعتي أنسى طلوع اللحن مذبوحاً على أوتارِ قيثاري
وأنسى كلّ ما في النار من نارٍ وأنسى جرح داليتي وبوح جنون أزهاري
وأنسى بحة الموال أنسى دمعة النسيان أنسى سرَّ أسراري
ومن بلح الفضاء أطول أغنيتي وآخذ شمس أنواري
أحبك أرتدي حبقاً وأسكب لحظتي حبقاً وأكتب نبضيَ الجاري
على سكك الهواء دمي وفي سكك الهواء دمي وفي الأعشاب آثاري
تفيض بظل قافية وتحمل رعش داليةٍ وتمسك بعض إعصارِ
تميل وتنثني طرباً تمدّ ظلالها ظلاً من الرقصات في أفياء نوَّارِ
كأنيِّ في امتداد النبض يا عمري يطول الزهر والموال في أعمار أعماري
هواك وأنت في قلبي وفي دربي وفي ضلعي وفي همسي وفي لمسي أدور وأنت في رأسي أراك وأنت في بصري ألامس جسمك الريحان في جسمي أبادل لحظتي وقتي وأنت الاسم في اسمي وفي رسمي أشم العطر من أزهار كفيك اندلاع العطر في كفي ووقتك عطَّرُ اللحظاتِ في وقتي وأنت تلفني لغتي وبوصلتي وبحري كلّ ما في القلب من نبضٍ وبعضي في مدى بعضي كأنك داخلي بدني وفي روحي وفي فكري أمدُّ شواطئي ظلّي فألقى كلّ ما في الوقت من وقتي بداية لحظتي أنت الهوى والنايُ والأمطار أمطاري وصوت المدِّ في لحظات أغنيتي وفي دوران أفكاري أمدّ الكفّ تغلبني يداك تشد أوتاري وألقى فيك أزهاري وأبصر فيك إبصاري وإن أسررت للفيروز فاضت فيك أسراري فلمّي نغمتي لمي عن القيثار قيثاري وظلي دفقتي سحري وكل حدود أمطاري ولا تدعي يدي مطراً على فيءٍ من الوقت الذي ينساب من وقتي خذي صمتي خذي صوتي خذي لغتي وكوني كلّ أشعاري..
لماذا يطلع الزيتون نوراً كلّما شدت على مطر العيون السّود أنغامي
لماذا يكتب التاريخ حبك ثم يكتبني وأنت حدود أحلامي
تشق الزقزقات دمي وعصفور الهوى ريشٌ على ريشِ الفضاء هوى فكان الناي في ضلعي وكان الروح والريحان أيامي..
أداخل لحظتي سراً وأذبحها على عتبات لوز الروح تضحك في دمي نهراً من النايات رفرفةً وحلماً رائع اللفتات تسكب في دمي فمها فيطلع في دمي دمها تضيع اللحظة الأولى وتسكب عطرها ورداً وورد اللحن في سمعي وتسكب في دمي دمعي ودمع الشوق من شوقٍٍوتأخذني إلى شطآن روعتها فأنسى في دمي فمها وقبلتها وسر اللوز في أنهار ضحكتها وشعلتها وفيض الفيض في أنوار سكتها نسيتُ الآن ما كانت فرحت ألمُّ باب الوهم من أوهام أوهامي...
لماذا نحلة الذكرى تؤرقني ويدخل لسعها عسلاً إلى بدني فأنزف من جراح الروح ريحاناً وأنزف من دمي وقتاً وأنزف من فمي صمتاً وأدخل كلّ ثانية ونحل الوقت يرمي نار إبرته على جسدي وفي جسدي فترقص في دمي لغتي وتنده في فمي لغتي وتصرخ خارج الآلام آلامي....
فهل أبصرت في يومٍ من الأيام هذا الرقص هل جرَّبتِ كيف يكون نصف الجرح مذبوحاً ونصف الجرح في فرحٍ وفي عرسٍ ونصف الكفِّ في نارٍ ونصف الكفِّ في ماء ونصف البوح في صمت ونصف البوح في صوت وهل جربتِ كيف يكون ريش البحر مبتلاً وريش البحر خارج مائه الغافي وهل جربت كيف الحبُّ يحمل سلة الذكرى ويسقط فوق أرصفة الهواء الجمر والنسيان كيف يضيع في سككٍ من الأحلامِ ثم يعود للأحلام يحمل سلة الأحلام يغفو يرتدي سهراً ويسهر يرتدي حلماً وهل جربت كيف الحبُّ يطفئ ظلمة الليل السواد ويجعل الدنيا حصاناً يقطع اللحظات والأيام يصهل في دم الساعات يغسل وردة الآهات يمطرها بضوء النرجس الدامي....
فيا شباكها سلِّمْ على قلبي ويا شباكها سلمْ على دربي وكن في مدّ أعوامي
أحبك حيرتي شوكٌ ووردٌ حيرتي شهدٌ وصمتٌ صوت أحلامي
أحبك فوق ما في الحبّ من حبٍّ وأنسى فيك ذاكرتي وأمطر فيك إلهامي
أحبك تطلع الأشجار من نورٍ وترقص فيك أيامي..
أخاف عليك من تعبي ومن زمني أخاف عليك من خوفي وأحمل سلَّةَ الأزهار كي أعطيك من قلبي ومن دمعي ومن خوفي ومن عشقي ومن شوقي سياج الروح أنغامي.
لدفقة وقتنا وقتٌ فهل جرّحتِ بالنسيان والتذكار أوقاتي
لدفقة شوقنا شوقٌ فهل ذوّبت في نايٍ من النايات آهاتي
وهل أرسلت من ماضيك في حبي مرايا تحمل الأفراح للآتي..
لدفقة حبنا حبٌّ يطالع كلّ ما في الحب من أوراق أحلام وأيام ويعصر فوق دالية الهوى شفقاً وشمساً تغسل الدنيا بأحلى لحظةٍ رقصت على أنغام ناياتي
أحبك أطلق الأنهار ترعى غيمة الأشعار في ذاتي..
حفظتك في تفاصيلي حملتك في مواويلي زرعتكِ وردة الأحلام تفرد كل ما في الحب من حبٍّ على جدران ساعاتي..
وجربتُ ارتداء الريح جربت ارتداء الوقت جربت ابتداء العزف جربت امشتاق الورد كي آتيك يا عمري على إيقاع زهراتي..
فما كان الهوى غيري وما دقتْ خطوط الوجد إلاّ نبض دقاتي..
لبحر البحر أن يجري وأن يمتص أغنيتي ويرسل فيك ما في العشق من عشق وما في الحبِّ من حبٍّ وما في الوجد من وجدٍ ويحمل فيك ذاكرتي ويسرج في هواك الحلو خيلاً من كرياتي..
لتصهل فيك أنّاتي..
لتزرع لحظة الإسراء في كفيك بين الصدر والأنواء آياتي
ليقفز أرنب الكلمات ممتشقاً قميص الوجد من أشجار غاباتي
أحبك جرِّبي حبي إذا ما اشتقت للفيروز يطلق فيك أعياداً ونجماً دفقةً حرّى ووقتاً لا حدود له تغرّدُ فيه أوقاتي..
شربتك خمرةً سكرت على عنقودها كفي فرحتُ أدور في الطرقات مأخوذاً أشدّ خيوط قافيتي على عودي وأفرد شعر أغنيتي على تغريد موالٍ وأمسك لحظتي حبقاً لأسرج فيك تنهيدي ولا أدري لماذا غامت الأشجار راحت تمطر الأنهار في عيدين من عيدي وتصرخ جربي جرحي وموالي وسوقي نجمتي قمراً ليمطر وجهك الفتّان في أمطار نجماتي..
زرعتك في دمي شدِّي على وعدي وكوني نحلة التنهيد في شهدي وردّي نصف ما في العمر من بلحٍ إلى سهدي وكوني لحظة اللحظات في وقتي أصابع عمريَ المجنون من عشقٍ وكوني يا حدود القلب أيامي وأحلامي خذي فرحي وصوغي ضحكة قمراً وهمساً طالعاً شجراً تنوّر فيه جنّاتي
يردُّ الورد أغنيتي فردّي بحر شرياني
يردُّ اللوز غابته إلى جسدي فتعصف كلّ ألحاني
يردّ العندليبُ الروحَ أحمل ناي بركاني
أغنّي حين أغنيتي تذوب وتشعل الدنيا على شطآن شطآني
لمن يا وردتي أعطي إذا غنّى نهار القلب وانفردت مع النايات ناياتي
مع الآيات آياتي..
لمن يا وردتي أعطي شعوري فيض وجداني
وماء الماء في مطري..
لمن يا وردتي أعطي حدودي كلَّ أزماني..
أخذتك فانقشي صوري على أبواب أغنيتي
وخلّي نحلة الأشواق تطرق ركن أركاني
أحبك ضاءت اللحظات وارتفعت على جدرانها روحي
وراحت تمطر الدنيا على همسات رعشٍ شدَّ ألحاني..
وتمطر ألف موّالٍ على رقصات جدراني...
لماذا كلما رنَّتْ..
عصافير الهوى حنّتْ..
إلى أحلامها شفتي وفي أبوابها أنَّتْ..
على قيثارتي لغتي ورحت إليك أحمل كل أفراحي وأحزاني
رصيف البحر مفتوح على ميناء ما في الوقت من موجٍ وتسبح كلّ أسماكي ببحر الروح من ذهبٍ وتذهب في دمي ذهباً منارتها تضيء حدود مينائي وتفرد ألف زغردةٍ على عرس ارتفاع اللوز تشعل كلَّ وجداني..
رصيفُ القلبِ ميناءٌ
دمي في الوجد ميناءٌ
وميناءُ زمان الزهرِ
ميناءٌ ترانيمي..
وميناءٌ هواء البحر
ميناء على الميناء عنواني..
خذي من وردة الأحلام أحلامي..
وردّي في زمان الوعد أوراقي وشقي ثوب أمنيتي إلى نصفين وامتلئي بموسيقى صلاة البحر عند الصخرة العذراء تطوي مخمل الساعات تفردها على سيفٍ من الرمّان أدماني..
لماذا قامتي شدت على ودع المناديل استفاقت أسرجت ناياً وغنت كلّ ما في الريح من شجرٍ وبعض الوعد واندفعت تعيد النغمة الأولى وتعطي النظرة الأولى وتسكب في حلاوتها شرايين الربيع الحلو تسرج خيلها بلحاً وتبدأ وعدها بلحاً وتنهض داخل الموج الذي في الموج ترفع قامة الأمطار تعصف في تقلبها وتزرع معطف اللحظات نحلاً يستوي قمراً ويدخل زفَّة الأعياد في دفقات ألواني..
أحبك فوق ما في الحبَّ من حبٍّ وحبك صار إدماني..
رصيفُ البحر داخلني فرحت أفيض من فرحٍ وأنسج من قميص الوقت أغنية ورحت أجر ما في الناي من همسٍ إلى بحرٍ منَ الكلمات تطفو لحظتي وعداً فأحضن فيك سكّر نغمة ٍ جاعت إلى صدري ودقت باب أمنيتي فجئت أسابق اللحظات أرسم ريشتي حلماً وأحلم أن يعود البحر في بحري وأن أسقيك كأس الروح أحلاماً تضجّ بفرحة الدنيا وترقص رقصة المأخوذ تأخذ كلَّ أوردتي وتلبس في حدود الريح بركاني..
رصيف البحرِ أغنيتي ونصف البحر أفراحي ونصف البحر أحزاني..
لماذا تدمنين الآن ورد الوقت في أغصان أغصاني..
لماذا تأخذين الآن ما في الماء من لغةٍ ويكسر حبُّك المجنون خلجاني
نسيت الوقت فانتبهي إلى صوتي...
ولمي صرختي صمتي..
وردّي عن دمي لغتي..
وغطّي باشتعال الجمر غطّي ثلج حرماني..
أمرُّ فواعدي روحي على فنجان أغنيةٍ..
تدور السكة الأنهار هطل الريح ريشة أوّل الدوران تسكب وجدها وجداً على رقصات ألحاني..
فمرّي في دمي وعداً يضمُّ جميع ما في البرق من ومضٍ وألوان ِ
خذي شبّاك أغنيتي..
وهزّي نخلة الشريان في أحلام بستاني..
يضيء الجمر في جمري
ويرقصُ فيك شرياني
لماذا تفتحين الآن شباكي على مطرٍ..
ومن أعطاك مفتاح انتباهات الحنين الحلو في جسدي
تغطُّ يداك مثل السحر في وقتي..
وأشعر أن ماء البحر مفتوحٌ على روحي..
تغطُّ وراحتي حبلى بموجٍ راعش الزّبدِ
تغطُّ وضوء مينائي ينادي فيك حلم غدي..
خذي للوقتِ أحلامي خذي عمري وأيامي أزيحي عن دروب العشق لون الزهرة الصفراء وافترشي زهور اللحظة الحمراء وانسابي على شطآن شرياني..
يزفّ العرس ضحكته إلى ذكرى وذاكرةٍ..
ونبض رائع الرقصات يأخذني إلى لغةٍ..
ولي كفّاك من ذكرى إلى ذكرى ويحملني على موج المواويل الغناء الصرخة الأولى ويلقاني على شطآن ما في القلب من ذهبٍ خذي في رعشة التذكار قافيتي وضمة صدريَ المفتوح صوت دمي ومن ظلِّ امتداد الدفء أغنيتي وما في البحر من بحرٍ خذي في سكّر الساعات نبض يدي..
خذي في لحظتي زمني
أعيدي كلّ أزهاري إلى روحي..
وكوني داخلي جسراً إلى ذاتي..
وكوني أجمل الدفقات آياتي..
وكوني شمس أيامي وأحلامي وكوني دمعتي وجدي وصوت الحبِّ في حدقات أزهاري وأشعاري ومرّي في طريق البحر أمواجاً وشطآناً وأشرعةً وهمساً حالماً وقتاً وأسلاكَ اشتعالاتي..
وردّي لي نداء الوقت في كفيكِ ردّيني..
وهاتي مشط باب الريح ينقر باب فنجاني
ويدلق قهوة الأفراح عنقوداً تجلجل فيه حباتٌ تراوغ سلّة العددِ
كأن الحبّ يا قلبي على أجراس ما في البحر من ماءٍ يبادل سكتي ذهباً ويضحك في كرياتي..
يسرِّح لحظة البوح الجميل الناعم الممتدِّ في كفِّي..
وفي دفقات شرياني وفي وقتي
يدقُّ الباب يلهب كلَّ ما في البال من صورٍ
يسرِّحُ بحر أحلامي ويرمي زهرةً حمراءً تفرد غابة خضراء يطرق نايها شجراً يضيء الناي في شجرٍ فيخطف برقه كبدي..
أحبك تطلقين الخيل خيل الناي ذاكرةً وحلماً دافئاً ذكرى
أحبك أشعل الأيام تشعلني..
ونطلع في بساتين الزمان الزهرة الأولى..
ونكتب فيك غيم الشوق أمطاراً وأشجاراً ونحلاً يكتسي زهرا..
أحبك في ضلوع الوقت أغنيتي..
وموسيقايَ أمنيتي..
أدقُّ جدار أحلامي فتطرح نخلتي صوراً مرايا ألف موالٍ وجمراً يرتدي جمرا
كأنًّ الناي مزروعٌ على ضلعين من روحي..
كأن الفجر زيتونٌ يجرّح بوح ما في الجرح من جرحٍ وتجريحِ
وأحضن لحظة الإلهام مدَّ البرق في وقتي..
أغنِّيك ارتدي قلبي خذي روحي عباءةَ همسةٍ نامت على شباك ما في الروح من روحٍ وراحت ترتدي حبقاً وتكتب كلّ ما في العمر ومضاً نغمةً شعرا..
خذي صدري صلاةً زهرَ ليمونٍ
ودمعاً في خطوط الوجدِ أرديةً من الرمّان قافلة من المرجان بحراً يرتدي بحرا..
أطالع في حدود الغيم فصل دمي..
أغنيكِ استفاقَ اللوز مأخوذاً ونقّط نغمتي عطرا
أغنيك اشتعلت فماً وروحاً أضلعاً صدرا..
أضمك أنت قافيتي..
وأنت ربيع ما في الوقت من شجرٍ
وأنت الورد بستان اشتعالاتي..
وأنت الروح فصل الفصل آياتي..
زمان الزهرة الأفق امتداد الخفق في بدني..
وساعاتٌ تدور وأنت في زمني..
صلاة النرجس الشطآن أغنية ابتهالاتي..
ومدّ المدّ في صوتي..
فضاء الوجد نحل الطلع أمنيتي وآهاتي..
وأنت النبضة العمر العيون السمع أوردتي..
ولي شباك أحلامي ولي لغتي..
أحبك رقصة النايات صادت في الهوى شفتي
وزخّتْ كلّ ماء البحر موسيقى..
وموسيقى تراقص في الهوى سفني..



-16-

أخطُّ الآن فوق الكفِّ أشجاري..
أعيد حدود ذاكرتي وأكتب فيك أمطاري
أواعد في حقول الهمس أشعاري..
أنا ميلاد ما في الشعر منْ سحرٍ ولي في كلِّ أغنيةٍ
فضاءٌ عزفُ أوتارِ
أحبك وشوشي زهر ارتعاشاتي..
خذي من سكّر الساعات ساعاتي..
وردّيني إلى أقمار آياتي..
على سكك الهوى قلبي..
وفي درب الهوى دربي..
أريدك أشتهي عمراً يفيض بروعة العمرِ..
أريدك في يدي كفي حياتي قامتي صدري
أريدك كلّ ما في الأمر من أمر
أضمُّ البحر في فصل التفاصيل..
أجيء الزهرة الأعياد قافية وموّالاً على صدر المواويلِ..
تشهّيت ارتداءكِ في عناويني
تشهيتُ اندلاعك في شراييني..
تشهيتُ ابتداءك في زمان الوصل في تكوين تكويني
أحبك تطلق الأوتار أوتاري..
أضمُّكِ أرتدي ناري..
أجنّ أحنّ من شوقٍ أمدّ أردّ أضلاعي..
على فيضان إيقاعي
أحبكِ أرتدي صمتي..
أعاود في الهوى صوتي..
وأشعل فيك أفكاري..
وأضرم في هواك جميع ما في الوقت من وقت

-17-


أجرِّح حبة الزيتون أسقط بين سرتها وضحكتها ونهر اللوز في فمها وأشرح كل لمستها أعبّئ سكتي شجراً وأقلب شمس فنجاني على منديل أزماني تمدّ حدود نجمتها وتقرأ قهوتي تمضي إلى جزرٍ من الأقمار تضحك حين لفتتها تلفّ يدي على ناري وتنزل بحر أفكاري تراك فصول أغنيتي فتروي فيك أمطاري وتشرحني على سكين قهوتها تمدّ يدي وتقرأ خطّ ميلادي وتفرد شعر أعيادي تراك بكلِّ أشعاري تخبئ نصف ضحكتها وتأخذني إلى أقمار سكتها وأنسى لحظة النسيان أن أنسى وأدخل في عباءتها أخبّئ نجمتي فرحاً فتضحك حين ضحكتها تمرّ إليَّ بستاناً وأبدأ فيك مشواري وأنت البدء في فكري ونار النار في ناري..

-18-

لماذا تدخلين الآن تكويني..
لماذا تقرئين خطوط ذاكرتي..؟؟
لماذا أشتهي عنباً وداليتي على كفي..؟؟
عزفتك فانتشى عزفي..
كتبتك في عناويني وفي خفقات قافيتي..
فكنت الروح في روحي
وكنت النبض يحييني..

-19-

أحبك فوق ما في الحب من حبٍّ وأشعر أن أشعاري تسافر فيك أفرد كلّ أقماري تخط جميع ما في القلب من لوزٍ ومن دقات دقّاتي أضمُّكِ حين أوقاتي تسلّم فيك أشجاري وأمطاري أحسّ بأنك الأحلام والأيام والدنيا وأشعر أنّ ميلادي على عنقود كفيك انتشى غنّى وأنّ جميع ما في الورد من وردٍ ومن عطرٍ أتاك لتورق الدنيا بما في العطر من معنى وأنت الآن لي روحي أحبك ما في الروح منْ روحٍ وألقي كلّ ما في القلب من بلحٍ وأصرخ أنت موّالي وآمالي أحبك فوق ما في الحبِّ من حبٍ ولا أنسى إذا دارت مع الأيام أيامي بأنك كلّ أحلامي أحبك فوق ما في الحب من حب وما في الخفق من خفقٍ وما في الوصف من وصفِ..
-20-

أحبك حين أكتبها وتكتبني..
يضمّ بريقها زمني..
أحبك أول الكلمات نقطة حبريَ الأولى
أحبك آخر الكلمات مينائي..
أخطّ الآن فاصلتي..
أوقّع عند ورد القلب قافيتي..
على جسد السطور البيض أنسج آخر الموال أسكب خمر داليتي
وأرفع في فضاء العشق أغنيتي..
أحبك فوق ما في الحبِّ من حبٍّ فهل يكفي؟؟..
عزفتُ العشق موّالاً وشباكاً وذاكرة ً
فغنّى العزف في عزفي
أحبك حين أتلوها وتتلوني
وأكتبها وتكتبني وأرويها وترويني
يضج الزهر في كفّي..
ويسأل هل ترى يكفي..؟؟!!
أمدّ دمي على موال أغنيتي وأفرد كلّ أشرعتي وأسكب فيك أوردتي أمرّ إليك موالاً على شفتي وأعطيك امتداد العمر في عمري وكلّ الزهر في زهري أعبئ في عيون الوقت آمالي وأسكب فيك موّالي وأسأل عند هذا الحدِّ هل يكفي؟
أحبك فوق ما في الحب من حب ولا يكفي..!!..
أحبك فوق ما في اللحن من مدِّ ومن عزفِ
أحبك آه لا أدري..
فمهما قلت لا يكفي..!!
فحبك فوق ما في الوصف من وصف..
وفوق جميع ما في الشعر من شعرٍ
وفوق جميع ما في العزف من عزفِ
ومهما طالت الأشجار أشعاراً فلا يكفي.. ولا يكفي..


عاشق السراب





سفيرالحب

******
الف تحيه للكاتب الاصلى ...قمت بنقله ولا اعرف كاتبه ...ولكن روعته تدفق الكلمات والمشاعر الجياشه التى لا تنتهى من ترجمتها العبارات....طويل جدا ورائع جدا ...والف تحيه الى كاتب الكلمات الاصلى*


(h[lg o,h'v rvhzjih ,h',gih)>>> h[lg lhrdg tn uar hghken hgsvhf












توقيع :




قال لي جدي ( على الوطني ان يدافع عن وطنه ضد حكومته ان استدعى الامر )

عرض البوم صور الاصاله   رد مع اقتباس
قديم 23-05-2010, 08:48 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المشرف التقني والفني و مشرف المنتدى العام
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية أميرالأحزان

البيانات
تاريخ التسجيل: Mar 2010
رقـم العضـوية: 24
المشـاركات: 2,171
بمعدل : 1.33 يوميا
الأقــامة: االمغرب
معدل التقييم: 187
نقاط التقييم: 213
أميرالأحزان has a spectacular aura about أميرالأحزان has a spectacular aura about أميرالأحزان has a spectacular aura about
 
أخر مواضيعى
 
مستوى التقييم
المستوى
  []
الحياة: /
النشاط: /
الخـبـرة: %

التوقيت
 
الإتصالات
الحالة:
أميرالأحزان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

Ping your blog, website, or RSS feed for Free

واواواواواواوووووووو

واخيرا وجدت انتى تحس وتقدر كل مشاعر الرجل

شكرااا اصولة على النقل الرائع

تجولت بين كل السطور

وابحرت بسفينتي بين كل المعاني

فرسوت عند كل كلمة معجبا احيانا متوقفا احيانا و غيوراا احيانا

اشكرك على الاختيار الرائع

واشكرك على كل ما قراته هنا

تحياتي












توقيع :



لـــم اتمنى ان ابكـــي يومــــــــــاا

لكن هم الزمــان ابكــــــــــــــــاني

تمنيت ان اعيش كمــــا تريد نفسي

لكن نفسي عاشت كما يريد زماني

عرض البوم صور أميرالأحزان   رد مع اقتباس
قديم 23-05-2010, 08:53 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نائب مدير عام سابق
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية الاصاله

البيانات
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـوية: 45
المشـاركات: 10,964
بمعدل : 6.86 يوميا
الأقــامة: فى اماكن كثيره
معدل التقييم: 269
نقاط التقييم: 34
الاصاله is on a distinguished road
 
أخر مواضيعى
 
مستوى التقييم
المستوى
  []
الحياة: /
النشاط: /
الخـبـرة: %

التوقيت
 
الإتصالات
الحالة:
الاصاله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

Ping your blog, website, or RSS feed for Free

الحقيقى الشكر لكاتب هذه الكلمات الرائعه التى اعجبت كثيرا بها....ما اطولها وما اعمقها واصدقها....
مشاعر لاتنتهى....وكلمات تنهمر بمنتهى السلالسه...لايريد لها ان تتوقف وكأنه يشعر بالتقصير وانه هناك المزيد لديه...
اشكرك كثيرا امير على مرورك العطر عزيزى..........












توقيع :




قال لي جدي ( على الوطني ان يدافع عن وطنه ضد حكومته ان استدعى الامر )

عرض البوم صور الاصاله   رد مع اقتباس
قديم 23-05-2010, 09:02 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المشرف التقني والفني و مشرف المنتدى العام
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية أميرالأحزان

البيانات
تاريخ التسجيل: Mar 2010
رقـم العضـوية: 24
المشـاركات: 2,171
بمعدل : 1.33 يوميا
الأقــامة: االمغرب
معدل التقييم: 187
نقاط التقييم: 213
أميرالأحزان has a spectacular aura about أميرالأحزان has a spectacular aura about أميرالأحزان has a spectacular aura about
 
أخر مواضيعى
 
مستوى التقييم
المستوى
  []
الحياة: /
النشاط: /
الخـبـرة: %

التوقيت
 
الإتصالات
الحالة:
أميرالأحزان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

Ping your blog, website, or RSS feed for Free

نعم وانا ايضاا اشكره من اعماق قلبي

لانو بصراحة ما قصر في حق محبوبته

واتمنى انها تكون قد هالكلمات

وتحس بيه و تقدر مشاعرو












توقيع :



لـــم اتمنى ان ابكـــي يومــــــــــاا

لكن هم الزمــان ابكــــــــــــــــاني

تمنيت ان اعيش كمــــا تريد نفسي

لكن نفسي عاشت كما يريد زماني

عرض البوم صور أميرالأحزان   رد مع اقتباس
قديم 23-05-2010, 09:34 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نائب مدير عام سابق
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية الاصاله

البيانات
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـوية: 45
المشـاركات: 10,964
بمعدل : 6.86 يوميا
الأقــامة: فى اماكن كثيره
معدل التقييم: 269
نقاط التقييم: 34
الاصاله is on a distinguished road
 
أخر مواضيعى
 
مستوى التقييم
المستوى
  []
الحياة: /
النشاط: /
الخـبـرة: %

التوقيت
 
الإتصالات
الحالة:
الاصاله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

Ping your blog, website, or RSS feed for Free

من الواضح انها سراااااااااااااب بالنسبه له على الاقل لانه للصراحه ...المواصفات كامله ...والكمال لله....
هو اوضح انها انثى سراب ..كلنا ننشد الكمال وافلح من وصل لنصف الطريق اليه....
تحياتى مره اخرى عزيزى












توقيع :




قال لي جدي ( على الوطني ان يدافع عن وطنه ضد حكومته ان استدعى الامر )

عرض البوم صور الاصاله   رد مع اقتباس
قديم 23-05-2010, 10:22 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مؤسس
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية الثائر

البيانات
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـوية: 65
المشـاركات: 1,132
بمعدل : 0.71 يوميا
معدل التقييم: 170
نقاط التقييم: 10
الثائر is on a distinguished road
 
أخر مواضيعى
 
مستوى التقييم
المستوى
  []
الحياة: /
النشاط: /
الخـبـرة: %

التوقيت
 
الإتصالات
الحالة:
الثائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

Ping your blog, website, or RSS feed for Free

سلام .
صراحة اجمل ماقرات في حياتي فلمثل هذا الكاتب تخلع القبعات وتقف الهامات احترام ,قمة الروعه موفقه الاصاله في نقل اجمل وارق واروع خواطر قد يقرائها المراء في حياته وللامانه لم اقراء سوى القليل منها ولم استطع ان اكمل فمثل هذه الخواطر تحتاج لنوع من الطقوس الخاصه لانها تداعب المشاعر وتسمو بلاحساس .تقبلي مني عظيم التقدير وفائق الاحترام يازيزفونة المنتدى . تحياتي












توقيع :

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها


إنني أحس على وجهي بألم كل صفعة توجّه إلى مظلوم في هذه الدنيا، فأينما وجد الظلم فذاك هو وطني

عرض البوم صور الثائر   رد مع اقتباس
قديم 23-05-2010, 11:15 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نائب مدير عام سابق
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية الاصاله

البيانات
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـوية: 45
المشـاركات: 10,964
بمعدل : 6.86 يوميا
الأقــامة: فى اماكن كثيره
معدل التقييم: 269
نقاط التقييم: 34
الاصاله is on a distinguished road
 
أخر مواضيعى
 
مستوى التقييم
المستوى
  []
الحياة: /
النشاط: /
الخـبـرة: %

التوقيت
 
الإتصالات
الحالة:
الاصاله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

Ping your blog, website, or RSS feed for Free

وجب عليك قرأتها صدقنى....فهى تنقلك لعالم جميل ورائع ورقيق..........
كلمات فعلا تنضح بالصدق والحب والنعومه .....والتفانى الكامل لمن نحب...........
للامانه هذه الكلمات رائعه جدا ووجب فعلا قرأتها عزيزى.....اكمل طقوسك واقرأها ....ومنتظره ردك مره اخرى عزيزى الثائر.............












توقيع :




قال لي جدي ( على الوطني ان يدافع عن وطنه ضد حكومته ان استدعى الامر )

عرض البوم صور الاصاله   رد مع اقتباس
قديم 24-05-2010, 12:51 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مؤسس
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية الثائر

البيانات
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـوية: 65
المشـاركات: 1,132
بمعدل : 0.71 يوميا
معدل التقييم: 170
نقاط التقييم: 10
الثائر is on a distinguished road
 
أخر مواضيعى
 
مستوى التقييم
المستوى
  []
الحياة: /
النشاط: /
الخـبـرة: %

التوقيت
 
الإتصالات
الحالة:
الثائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

Ping your blog, website, or RSS feed for Free

سلام .
احس باني في عالم خيالي ,اسطوري كحكاية الف ليله وليله ..كم هو مبدع وملهم وحساس كاتبها ,كم هو عاشق وصادق ونبيل من خطت يده هذه السطور الرقيقه المليئه باالشاعريه وقد استوقفتني هذه المقتطفات من رائعته (أنا يا أنت مأخوذٌ ومطعونٌ ومجنونٌ ألاحق فيك ذاكرتي..
أطارد فيك أيامي وأحلامي وآهاتي وأغنيتي..
أجيءُ إليك مرتدياً نداء الروح مندفعاً يشق البوحُ حنجرتي إلى نصفين من زهرٍومن جمرٍ ولا أدري لماذا أصعد النسيان ذاكرةً وأذكر كلّ ما في العمر من نسيانِ نسياني..
تركت دمي على درجٍ من الأشجار هل تدرين كم أهواك يا شمسي ويا همسي ويا دائي ويا حلمي ويا حبقي ويا شباك آلامي)
حقيقة اقول شعرت بشي لم اشعره في حياتي ,شي لا استطيع وصفه .لك كل التقدير والاحترام والاجلال اصاله على هذا الموضوع الاكثر من رائع . تحياتي












توقيع :

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها


إنني أحس على وجهي بألم كل صفعة توجّه إلى مظلوم في هذه الدنيا، فأينما وجد الظلم فذاك هو وطني

عرض البوم صور الثائر   رد مع اقتباس
قديم 24-05-2010, 01:18 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نائب مدير عام سابق
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية الاصاله

البيانات
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـوية: 45
المشـاركات: 10,964
بمعدل : 6.86 يوميا
الأقــامة: فى اماكن كثيره
معدل التقييم: 269
نقاط التقييم: 34
الاصاله is on a distinguished road
 
أخر مواضيعى
 
مستوى التقييم
المستوى
  []
الحياة: /
النشاط: /
الخـبـرة: %

التوقيت
 
الإتصالات
الحالة:
الاصاله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

Ping your blog, website, or RSS feed for Free

اقول لك الحق هذه الكلمات وكأنها سحر يتدفق....وكأنها خلاصه خلاصه الروعه والاناقه والرقه والاحساس....
انا قرأت كثير ولم اقرأ اجمل منها....اتمنى ان تثبت فى المنتدى....وان يقرأها الجميع ويعلم ان الحب الصادق موجود ويكفى فقط ان يكون حقيقى .... وسينتج اجمل الاشياء............












توقيع :




قال لي جدي ( على الوطني ان يدافع عن وطنه ضد حكومته ان استدعى الامر )

عرض البوم صور الاصاله   رد مع اقتباس
قديم 24-05-2010, 01:39 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مؤسس
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية الثائر

البيانات
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـوية: 65
المشـاركات: 1,132
بمعدل : 0.71 يوميا
معدل التقييم: 170
نقاط التقييم: 10
الثائر is on a distinguished road
 
أخر مواضيعى
 
مستوى التقييم
المستوى
  []
الحياة: /
النشاط: /
الخـبـرة: %

التوقيت
 
الإتصالات
الحالة:
الثائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

Ping your blog, website, or RSS feed for Free

سلام .
اضم صوتي الى صوت الاصاله يجب ان يثبت هذا الموضوع لو كانت الاداره لا تمانع ,واجزم ان العدني لو قراء هذه الخواطر فانه سيثبتها لتكون غذاء للروح ولحن لسمو المشاعر وعزف على اوتار الحب . لك كل تقدير انستي الفراشه وكل احترام وخالص شكر . تحياتي












توقيع :

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها


إنني أحس على وجهي بألم كل صفعة توجّه إلى مظلوم في هذه الدنيا، فأينما وجد الظلم فذاك هو وطني

عرض البوم صور الثائر   رد مع اقتباس
إضافة رد
الكلمات الدلالية (Tags)
ماقيل , أجمل , الانثى , السراب , اجمل , خواطر , عشق , واطولها , قرائتها

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اجمل قصه عن الصداقه والتضحيه الثائر المنتدى الأدبي العام 2 16-06-2010 05:36 AM
اجمل طفل في العالم 2010 مافيا المنتدى العام 8 02-06-2010 09:43 AM
اجمل ماقيل عن المرأه الثائر المنتدى العام 5 02-06-2010 01:37 AM
اجمل 33 كلمه احداث غامضه منتدى تعلم وتثقف 2 02-06-2010 12:02 AM